للتفاعل على وسائل التواصل الإجتماعي

الامن السيبراني

السلطات بالشرق الاوسط تستخدم تطبيقات المواعدة لاستدراج افراد مجتمع الميم عين . هنا معلومات لتحموا انفسكم على الانترنت

الشرطة المصرية تستدرج الرجال المثليين عبر الإنترنت ، وخبير امن سيبراني يشرح كيفية تجنب ذلك

Avatar

نُشر المقال

في

Image // Bloomberg

السلطات المصرية تتجسس وتلاحق أفراد مجتمع الميم عين من خلال تطبيقات المواعدة التي يستخدمها مجتمع الميم كوسيلة للقاء بعضهم البعض. فمنذ انتشار تطبيقات مثل Grindr و Hornet و Tinder في مصر ، استخدمت اجهزة الأمن المصرية طرقاً متعددة لاعتقال المثليين والعابرين للنوع الأجتماعي واتهامهم بالفجور والإخلال بالآداب العامة.

لا يعاقب القانون المصري المثلية الجنسية بشكل مباشر ، لكن مجتمع الميم.عين غالبا ما يحاكم تحت بند انتهاك الآداب العامة. أفاد نشطاء تحدثوا إلى Outspoken Middle East أن شرطة الأداب تتوصل باستمرار إلى طرق جديدة لاعتقال أفراد مجتمع الميم. في الآونة الأخيرة ، تعاونت السلطات مع بعض العابرات للنوع الاجتماعي من خلال منحهم المال أو الامتيازات لجذب المثليين من تطبيقات المواعدة إلى منازلهم من أجل اعتقالهم لاحقا بجرم الدعارة ، وفقاً لتقارير من النشطاء. ومن المعروف أيضا أن الشرطة المصرية توقف الأشخاص المشتبه في كونهم مثليين جنسيا من خلال مظهرهم الخارجي ثم تفتش هواتفهم بحثا عن الصور الخاصة أو تطبيقات مواعدة للمثليين قبل اعتقالهم.

جمال (24 عاما) هو شاب مثلي الجنس مصري تم اعتقاله العام الماضي بعد ان قامت السلطات المصرية باستدراجه عبر تطبيق الهورنت ، أخبر OSME عن تجربته المرعبة

" وصلتني رسالة على الهورنت ، رفض الرجل الذي أرسل الرسالة في البداية إرسال صورته الخاصة ، ولكن بعد أن أخبرته أنني لن أكمل المحادثة بدون صور ، أرسل بعض الصور لجسمه وأخبرني أنه لا يستطيع إرسال المزيد أو أي شيء يتعلق بوجهه ويفضل اللقاء شخصيا . لم أتفاجأ بذلك لأن بعض الناس عادة ما يحاولون حفظ خصوصيتهم بهذه الطريقة. لكن ما استغربته أنه لم يكن يعرف الكثير عن المصطلحات الجنسية التي نستخدمها بيننا في مجتمع المثليين، وعندما سألته عن ذلك، أخبرني أنه اكتشف للتو توجهه وليس لديه أي تجارب مع أي شخص".

"بعد ساعات من المحادثات الجنسية بيننا ، طلب مني أن نلتقي شخصيا وانَّه لن يخاف من الظهور معي لأنني أبدو كرجل مغاير جنسياً. بصراحة ، كنت أشعر بالفضول لرؤيته ، وكان جسده مثاليا بالنسبة لي ، ولم يخطر ببالي للحظة أنني وقعت في الفخ ، على الرغم من أنني عادة ما أكون أكثر حرصا على معرفة الناس من خلال سؤال أصدقائي عنهم. لكنني كنت أنانيا في ذاك الوقت وفضلت ألا اسأل أي شخص من اجل الحصول على الرجل العذراء أولا".

"طلب اللقاء في مقهى في وسط القاهرة لتناول مشروب قبل أن نذهب إلى منزله ونمارس الجنس. عندما جاء الموعد ، ذهبت إلى المكان ، بحثت واتصلت به مرارا وتكرارا بدون أي رد . قررت فتح التطبيق ومحاولة إرسال رسالة إليه أو حتى معرفة ما إذا كان قريبا مني. ولكن بمجرد أن فتحت التطبيق أحاط بي ثلاثة رجال بلباس مدني وقالوا: "أعطنا هاتفك وبطاقة هويتك". كانوا شرطة الآداب ".

صادروا بطاقة هويتي وهاتفي وأمتعتي، واقتادوني إلى مكتب التحقيق في الجيزة. هناك ألقوا بي في زنزانة غير إنسانية دون أي طعام أو شراب حتى اليوم التالي. في الصباح، تم استدعائي للتحقيق. كانوا يجيبون على الأسئلة بأنفسهم. سألوني عما إذا كنت أحصل على المال مقابل ممارسة الجنس وأجابوا بنعم ، على الرغم من أنني أنكرت ذلك. أنهوا التقرير وأجبروني على التوقيع عليه تحت وابل من الإهانات والتهديدات. لم يسمحوا لي حتى بتوكيل محام. ثم حكموا علي بالسجن ستة أشهر. قضيتها تحت انتهاكات الأشخاص الموجودين في الزنزانة وضباط الأمن. لقد خرجت قبل شهرين، وأحاول الخروج من البلاد، لكن تم فرض حظر سفر على الحدود بسبب سجلي الإجرامي". قال جمال

كرم ، خبير امن سيبراني ، تحدث OSME عن عدة خطوات يمكن أن يتخذها مجتمع الميم في الشرق الأوسط لحماية أنفسهم عبر الإنترنت على أمل أن يتجنبوا مصير جمال، أو ما هو أسوأ. يبدأ الأمر بتوخي الحذر بشأن الخصوصية ، واختيار التطبيقات المناسبة ، والحفاظ على الأمن الرقمي خارج المنزل.

  • يجب أن يعرف الأشخاص الذين يستخدمون تطبيقات المواعدة جيدا كيفية اختيار التطبيق المناسب لهم. الخطوة الأولى هي العثور على تطبيق لا يطلب ربط حسابك بمنصة التواصل الاجتماعي الخاصة بك ،وبهذه الطريقة يمكنك حماية هويتك وأي وصول إلى عائلتك إذا تم اختراق حسابك.
  • استخدم التطبيقات التي تسمح لك بعدم الكشف عن صورة وجهك بالكامل والبقاء منبهاً أثناء إرسال أي صورة خاصة وتأكد أنها لا تحتوي على علامات خاصة في جسمك مثل الوشم أو الساعة الخاصة بك أو قلادة ، او حتى غلاف هاتفك. هذا سيحميك من كشف هويتك أو استخدام هذا كدليل ضدك.
  • تجنب الإجابة على أي أسئلة شخصية تطرحها عليك تطبيقات المواعدة -على سبيل المثال ، في أي مدينة ولدت؟ ما هو الاسم الأوسط لوالدك. في أي مدرسة أكملت مدرستك الثانوية؟ الإجابة على هذه الأسئلة يعني أنك تشارك بطريقة بريئة يمكن استخدامها ضدك من قبل المتسللين.
  • تجنب الرد على مكالمات الفيديو أو الصوت من الغرباء على أي تطبيق. قد يعرضك هذا لعملية تصيد احتيالي. بالإضافة إلى ذلك ، تأكد من عدم النقر على أي رابط من شخص غير معروف أو قادم من مصدر غير معروف. هذا سيمنعك من أن تكون مستهدفا من قبل أي برمجيات ضارة .
  • نظرا لأن الوصول إلى نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ضروري للعثور على الأشخاص القريبين ، فمن الأفضل استخدام تطبيق لا يعطي المسافة الفعلية بين المستخدمين.هذا قد يمنع الآخرين من تتبعك.. تأكدوا من استخدام برنامج الـ VPN هذا سيسمح لكم باخفاء انشطتكم اليومية .
  •  تأكد من إزالة السجل في متصفح الويب الخاص بك بانتظام.إخفاء رموز تطبيق المواعدة على هاتفك المحمول. و استخدم الذاكرة الخارجية لحفظ صورك الخاصة وتأكد من أن هاتفك فارغ من الصور الاباحية أثناء وجودك خارج المنزل.
  • تجنب ميزات تسجيل الوصول، ولا تذهب إلى نفس الأماكن بانتظام، وقم دائما بتغيير جدولك الزمني.إن مشاركة تحركاتك وتفاصيل حياتك اليومية على وسائل التواصل الاجتماعي يعرضك للخطر لأن المطاردين والمتسللين قد يراقبونك ويلاحقونك من أجل ارتكاب أعمال عنف أو تخويف.
  • من المهم مشاركة أسماء مزيفة ليست حقيقية أثناء استخدام تطبيقات المواعدة ومحاولة التأكد من الأشخاص الذين تخطط لمقابلتهم والتعرف عليهم من خلال سؤال الأصدقاء .

في التداول

العربية