للتفاعل على وسائل التواصل الإجتماعي

أخبار

ناشطة أفغانية وعابرة للنوع الاجتماعي تتعرض للأغتصاب والتعذيب على يد الطالبان

يستمر مجتمع الميم عين الأفغاني بإلقاء اللوم على الرئيس الأمريكي جو بايدن في تصعيد أعمال العنف.

Our Correspondent in Kabul

نُشر المقال

في

Transgender artist and activist Sabour Husseini, aka Laila, shows injuries sustained while being tortured by Taliban fighters // Outspoken Middle East

ناشط أفغاني عابر للنوع الإجتماعي يدَّعي أنَّهُ تعرضَ للحرق والتعذيب على يد مجموعة من مُقاتلي طالبان المحليين في مقاطعة هيرات الغربية قبل أن يتم إجلائه من البلاد .

سابور الحسيني، 65 عاماً ، التي تُسمى بِليلى أيضا ، دَخلت مدينة إسلام أباد في باكستان على أمل السفر قريباً إلى بلد أوروبي من أجل طلب اللجوء.

قبل أسبوعين، قامت مجموعة من مقاتلي طالبان بتعذيب الحُسيني بعد أن رفض ممارسة الجنس معهم، كما يقول. Outspoken Middle East صور حصرية مقدمة إلى تُظهِر حروقاً على قدمي الحسيني كانَ قد سببها المُعتدين .

كان هناك ثلاثة أشخاص، وكانت وجوهَهم مغطاة تماماً . ضربوني، وكنتُ أصرخْ ، ثم فقدت الوعي". قال حُسيني 

لم تكن هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها الحسيني للضرب على أيدي عصابة مجهولة خلال الشهرين الماضيين. حتى قبل سقوط أفغانستان بيد الطالبان ، يقول الحسيني أنَّه تعرضَ للاستهداف والضرب على أيدي مقاتلي طالبان في حادث فقدت على إثره إحدى عيناها البصر بنسبة ٩٠ بالمائة .

وقيلَ لِحُسيني أنَّ الهجمات كانت عقاباً له بسبب هويته الجنسية وكونه ناشط . " لا أعرف إلى متى سيواجه مجتمع العابرين للنوع الاجتماعي هذه المشاكل. إنهم يكرهوننا". قال حسيني لـ . OSME.

على مدى السنوات الأربعين الماضية، كان الحسيني يُدَرِّس في مدرسة ابتدائية في منطقة غوزارا ، الأمر الذي تطلب منهُ قطع مسافة عشرة كيلومترات من منزله في مدينة هِرات ، والتي قام بها سيراً على الأقدام. يقول أنَّه غالبا ما كان يُساء معاملته من قبل الرجال عندما كان يذهب خارجاً .   

عادةً ما كانَ الحُسيني يرتدي قبعة وقميص وربطة عنق كنوع من التمويه ، لكنَّه يقوب إن هذه المحاولة لم تكن مُثمِرة في كثير من الأحيان لأن له شعراً طويلاً وطريقة للمشي تلفت الإنتباه . 

وفي العام الماضي فقط، بدأ الحُسيني يتحدث إلى وسائل الإعلام عن هُويته ووضعه . يقول أنَّ والديه هجراه عندما كان طفلا لذا عاش حياته مع عمته . 

في عام 2020، حصل الحُسيني على الجائزة الدولية للإخلاص للفنون من قبل منظمة الفن الدولية اعترافاً بجهوده من أجل حقوق العابرين للنوع الاجتماعي ومكافحة العنف ضد المرأة .

يواجه العابرون للنوع الاجتماعي في جميع أنحاء أفغانستان وضعاً مروعاً للغاية . و بعودة حكومة طالبان الجهادية إلى كابول جعل الأمور تتفاقم بشكل أكبر . وسيطرت حركة طالبان على المدينة الصيف الماضي بعد أن قام الرئيس الأمريكي جو بايدن بدور الوساطة للتوصل إلى اتفاق مع الجماعة الإرهابية. في عهد الرئيس دونالد ترامب، وافقت طالبان على عدم مهاجمة القوات الأجنبية، وقطع العلاقات مع الجماعات الجهادية، وحماية حقوق الإنسان. ولكن منذ أن أعادَ بايدن السيطرة على البلاد إلى الطالبان، زادت التقارير عن الهجمات ضد مجتمع الميم عين بشكل كبير ، فيما يلوم العديد من أفراد مجتمع الميم عين الأفغان بايدن على أعمال العنف .

في التداول

العربية