با ما در تماس باشید

أخبار

إلغاء مسير الفخر في أوسلو بعد عمل ارهابي أودى بجراحين و 21 جريح في نادي ليلي للمثليين

Avatar

منتشر شده

بر

Mourners gather outside the scene of an attack in Oslo authorities say was an act of terrorism // BBC

تم إلقاء القبض على رجل نرويجي إيراني 42 عاما ووجهت إليه تهم القتل والشروع في القتل والأعمال الإرهابية بعد إطلاق نار في وسط العاصمة النرويجية أوسلو.

قُتِل شخصان وأصيب 21 آخرون في الهجوم على منطقة مزدحمة للحياة الليلية.
ووقع إطلاق نار في حوالي الساعة 01:00 بالتوقيت المحلي (23:00 بتوقيت جرينتش) يوم السبت في ثلاثة مواقع من بينها حانة للمثليين.

وأطلقت أعيرة نارية على حانة لندن، وهو ناد شهير للمثليين، وبالقرب من نادي هير نيلسن لموسيقى الجاز ومطعم للوجبات السريعة.

المشتبه به، و المتهم بالإرهاب، هو مواطن نرويجي من أصل إيراني، وكان "معروفا للشرطة"، لكنه لم يتلق سوى "إدانات طفيفة" حتى الآن، حسبما قال المدعي العام كريستيان هاتلو لوكالات الأنباء في أوسلو يوم السبت.

وقال جهاز المخابرات الداخلي النرويجي إنه يعمل على توضيح ما إذا كان من الممكن التخطيط لمزيد من أعمال العنف بعد إطلاق النار. وأعلن جهاز أمن الشرطة النرويجي (PST) في تغريدة يوم السبت أنه "تم إبلاغه بإطلاق النار في أوسلو يوم السبت". 

تم إلغاء مسير الفخر السنوي في أوسلو بناء على نصيحة الشرطة. "سنكون قريبا فخورين و مرئيين مرة أخرى ، لكن اليوم ، سنشارك احتفالاتنا بالفخر من المنزل" ، كم ذَكرَ بيان على موقع أوسلو برايد. ووصف رئيس الوزراء النرويجي جوناس غار ستوير الهجوم بأنه "هجوم رهيب وصادم للغاية وقع على ناس أبرياء ". 

وقالت وزيرة العدل النرويجية إميلي إنجر ميل إن هذا الحادث هز البلاد.

رأيت رجلا يصل حاملا حقيبة، حمل مسدسا وبدأ في إطلاق النار"، قال الصحفي أولاف رونيبرغ من هيئة الإذاعة العامة NRK.

وقال أحد الشهود في حانة لندن لـ NRK أنَّه أصيب بالزجاج المتطاير. "كنت في الحانة الخارجية في لندن عندما حدث ذلك. لقد لاحظت أن رصاصة قد أطلقت ، وأصبت بشظية من الزجاج. كان هناك المزيد والمزيد من الطلقات، لذلك هربت إلى الحانة الداخلية وحاولت إدخال أكبر عدد ممكن معي".

في البداية لم يفهم الناس ما كان يحدث، ولكن بعد ذلك بدأ الذعر". وفي منشور على فيسبوك، وصف الفريق في حانة لندن إطلاق النار بأنه " كان مرعباً وشيطاني للغاية".

وأضاف المنشور "أفكارنا تذهب إلى القتلى والجرحى والأقارب". "جميع الموظفين ... آمنين وغير مصابين جسديا. اعتنينا ببعضنا البعض خلال هذا الوقت".

امرأة اخبرت صحيفة Verdens Gang ان المسلح اختار أهدافه بعناية. "عندما فهمت أن الأمر خطير ، ركضت. كان هناك رجل مغطى بالدماء بلا حراك على الأرض". وقال رجل آخر للصحيفة أنَّه رأى الكثير من الناس على الأرض مصابين بجروح في الرأس.

في التداول

العربية