با ما در تماس باشید

أخبار

مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في ايران، تلميذات يهتفن “F-ck you آية الله”

تقوم الطالبات في جميع انحاء ايران، بارسال الصور من فصولهنَّ الدراسية برؤوس مكشوفة لإظهار الاحتقار لقادة ايران.

Our Correspondent in Tehran

منتشر شده

بر

تلميذات المدارس في إيران يعطين الإصبع الأوسط، والإيماءة الأمريكية، إلى السبورة حيث تكتب عبارة "الجمهورية الإسلامية" باللغة الفارسية//Outspoken Middle East

كانت تلميذات المدارس في إيران يلوحن بحجابهن في الهواء ويهتفنَ "F-ck you" في إشارة إلى المرشد الأعلى للنظام، آية الله علي خامنئي، في ظهور غير مسبوق لدعم الاحتجاجات التي تجتاح البلاد. كما أظهرت مقاطع فيديو وصور ملفتة للنظر على وسائل التواصل الاجتماعي مظاهرات مماثلة داخل ساحات المدارس وفي شوارع عدة مدن.

وفي كرج، غير بعيد عن العاصمة طهران، فتيات صغيرات دفعنَ اثناء احتجاجهنَّ مسؤول تعليمي على الفرار من مدرستهن. وأظهرت لقطات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الاثنين وهنَّ يصرخن "عار عليكم!" بينما كانوا يرمون زجاجات المياه الفارغة على الرجل أثناء تراجعه إلى البوابة.

وبالمثل،يوم الاثنين و في مدينة شيراز الجنوبية، أغلقت عشرات التلميذات حركة المرور على طريق رئيسي بينما كنَّ يلوحن بحجابهن في الهواء ويصرخن "الموت للديكتاتور!" - في إشارة أخرى إلى آية الله علي خامنئي، الذي هو الصوت والسلطة النهائية في كافة شؤون الدولة في إيران.

كما تم تصوير العديد من الطالبات وهنَّ يقفن في فصولهن الدراسية ورؤوسهَّ مكشوفة. كما و أظهرت الكثيرات ازدرائها لقادة إيران من خلال مد إصبعهنَّ الأوسط، وهي حركة تعتبر أيضا فاحشة في إيران، موجهات تلك الاشارة الى صور لآية الله علي خامنئي وآية الله روح الله الخميني، مؤسس الجمهورية الإسلامية. على أمل جذب انتباه بقية العالم ، أخذت هؤلاء المراهقات في استخدام الألفاظ النابية الإنجليزية "F-ck".

بدأت الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد يوم الاثنين 3 أكتوبر بعد ساعات فقط من خروج الديكتاتور الإيراني عن صمته بشأن الاضطرابات السياسية بعد غياب لعدة أسابيع . كما اتهم الولايات المتحدة وإسرائيل، عدوتي إيران اللدودتين، بتدبير "أعمال شغب". وخلال خطابه، الذي ألقاه في جامعة الشرطة في طهران، أظهر أيضا دعمه الكامل لقوات الأمن التي حاولت بعنف قمع الاحتجاجات.

كل هذه الاضطرابات اندلعت بسبب وفاة مهسا زينة أميني. دخلت هذه المرأة الكردية البالغة من العمر 22 عاما في غيبوبة بعد أن اعتقلتها شرطة الأخلاق في 13 سبتمبر/أيلول في طهران. ويزعم النظام الايراني أنها انتهكت القانون الإيراني الذي يلزم النساء بتغطية رؤوسهن بالحجاب، أو الحجاب. إذ توفيت في المستشفى بعد ثلاثة أيام.

وقعت الاحتجاجات الأولى في الجزء الشمالي الغربي من إيران الذي يسكنه الأكراد، حيث عاشت مهسا زينا. وانتشرت المظاهرات في وقت لاحق بسرعة في جميع أنحاء البلاد.

في التداول

العربية