للتفاعل على وسائل التواصل الإجتماعي

تكنولوجيا

طالبان تحظر الوصول الى تيك توك ، حيث يلجأ اليه الشباب الافغان هرباً من قوانين التعبير

تزامنت عودة ظهور طالبان مع حظر التلفزيون والإذاعة للبرامج الموسيقية والترفيهية.

Our Correspondent in Kabul

نُشر المقال

في

Image // Al Jazeera

صدرت تعليمات إلى وزارة التكنولوجيا والاتصالات التابعة لطالبان بمنع الوصول إلى منصة التواصل الاجتماعي تيك توك، وكذلك لعبة الفيديو الشهيرة ببجي .

وكتب إينام الله سامانجاني، نائب المتحدث باسم حكومة طالبان المعلنة من جانب واحد، على تويتر أن تيك توك وببجي "تُضللان" الشباب الأفغاني.

كانت وقد تزامنت عودة طالبان إلى السلطة مع منع جميع محطات التلفزيون والإذاعة من بث الموسيقى والبرامج الترفيهية. في هذه البيئة ، نمت شعبية تيك توك لدى الأفغان وأصبحت واحدة من شبكات الترفيه الرئيسية للشباب. يستخدم العديد من الشباب الأفغان ، بما في ذلك مجتمع الميم عين ، منصة التواصل الاجتماعي للعثور على بعضهم البعض بعيدا عن عيون طالبان. 

وكان إعلان الأسبوع الماضي هو المرة الأولى التي تدعو فيها طالبان إلى إغلاق شبكة تواصل اجتماعي، بعد التحركات التي قام بها حلفاؤها إيران وروسيا والصين في السنوات الأخيرة. ولم تأمر طالبان بتصفية فيسبوك أو إنستغرام أو واتساب لأنها تستخدم تلك الشبكات لنشر معلومات مضللة وأخبار مزيفة.

على مر السنين ، أنشأت طالبان مزارع الذباب الالكتروني وشكلت جيشا إلكترونيا لنشر الأكاذيب والكراهية ضد الغرب من خلال فيسبوك و واتساب . خلال رئاسة دونالد ترامب، استخدمت طالبان منصات التواصل الاجتماعي هذه لنشر أخبار كاذبة ضد المسؤولين الأمريكيين والجنود الأمريكيين، وشجعت المستخدمين على ممارسة العنف ضدهم في أفغانستان. على الرغم من التقارير المتكررة من المستخدمين على فيسبوك ، رفضت منصة التواصل الاجتماعي إزالة المحتوى العنيف ضد المجتمع الدولي. يستخدم أنصار طالبان منصات التواصل الاجتماعي هذه لتشجيع قتل المثليين ونشر الكراهية ضدهم. في حين يدعي فيسبوك ويوتيوب أنهما حظرا صفحات طالبان الرسمية من منصاتهما، يواصل مسؤولو طالبان ومؤيدوها والجماعات التابعة لها الازدهار هناك دون اتخاذ أي إجراء من قبل مارك زوكربيرغ ومالكي جوجل. كما تبث الشخصيات والجماعات المرتبطة بطالبان بانتظام وبحرية على موقع يوتيوب..

لم يحضر تويتر المجموعة. يتمتع مسؤولو طالبان والمتحدثون باسمها بحرية نشر الدعاية والدعوات إلى العنف هناك. جنود طالبان الإلكترونيون يتوجهون بالكراهية ضد المجتمع المدني الأفغاني من خلال استهداف نشطاء حقوق الإنسان عبر منصات متعددة. ولم يرد تويتر على تهديدات بالقتل من أنصار طالبان كانت قد نُشرت على المنصة. واستمر هذا ساريا بعد أن حظر تويتر وفيسبوك وإنستغرام الرئيس ترامب في أوائل عام 2021.   

وخلال الشهرين الماضيين، انضم العديد من مقاتلي طالبان إلى تيك توك. استخدم هؤلاء الجنود ، الذين يبدو أنه ليس لديهم أدنى فكرة عن عالم اليوم وعالم التكنولوجيا ، الفلاتر وتأثيرات تيك توك لإنتاج محتوى يُسخَر منه على نطاق واسع.

@ibrarkhan8877

آبو…. خنظلہ….گروف ..⛔ آخیری وڈیو .😘

♬ original sound – zULqiFaL 😘ذولکفل

و مع استيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان، فُرِضَت قيود شديدة على الحريات الإعلامية وعلى الوصول إلى المعلومات وحرية التعبير في الأشهر الأخيرة.

ومنذ استلام الرئيس الديمقراطي الأمريكي جو بايدن السلطة ووصول طالبان للقوة في أفغانستان ، احتجزت طالبان أفرادا ينتقدون علنا سياسات الحركة. فيما ألقى العديد من نشطاء المجتمع المدني باللوم على بايدن في الانتهاكات الساحقة لحقوق الإنسان والقيود المفروضة على الحرية التي تحدث في أفغانستان.

في التداول

العربية